علاج ادمان القمار

تعج مجتمعاتنا بمشكلات الإدمان بشكل عام، و ادمان القمار ليس باستثناء. تم تأسيس العاب القمار في بادئ الأمر للاستمتاع وقضاء وقتاً جيداً مع الأصدقاء والعائلة، وكما نعلم فأن وجود المال في العاب القمار يُعد ركناً رئيسياً لإضفاء قدراً كبيراً من الإثارة على اللعبة. ولكن بالطبع الرغبة في ربح المال تؤدي في بعض الأحيان إلى اشتعال الأمور بعض الشيء، الأمر الذي يقود في النهاية للوقوع في فخ الإدمان عامة، أو في ادمان القمار في حالتنا هذه.

خطوات تساعد في تجنّب ادمان القمار

  1. أجعل هدفك الرئيسي في اللعب هو المتعة: بالطبع يمكن أن تحقق أرباحاً جيدة من المقامرة، لكن أجعل هذا هدفاً جانبياً. الهدف الرئيسي لك يجب أن يكون الحصول على المتعة وإمضاء أكبر قدر ممكن من الوقت مع الأصدقاء.
  2. حدد وقتاً للعب لا تقم بتخطيه أبداً: فتحديد وقت للعب القمار يحميك بالطبع من ادمان القمار من ناحية، ويضمن من ناحية أخرى عدم تعطّل أي جزء آخر من حياتك سواء العملية أو الأسرية.
  3. أوقف اللعب عند استمرار الخسائر: في النهاية القمار هي لعبة حظ، قد تربح في بعض الأيام وقد تخسر في أيام أخرى. يجب ألا تعاند حظك وقم بالتوقف عن اللعب حالاً إذا كانت خسائرك مستمرة.
  4. القمار ليس للمكتئبين: حينما نقامر في الأيام العادية، نقامر بحس مخاطرة محدود. ولكن حينما يكون الإنسان مكتئباً، فقد يقع في فخ المخاطرة بكل شيء باحثاً عن ربح يمكن أن يمنحه شعوراً بالسعادة! هذا الفخ قد يقودك لخسارة كل ما تملك. ولذا، لا تقامر أبداً وأنت مكتئباً.

علامات تدل على وجود ادمان القمار

هناك مجموعة من العلامات التي يمكن أن تحذرنا من وجود مشكلة ادمان القمار. من الجيد بالطبع أن تتعرف على هذه العلامات المبكرة حتى يتسنى لك علاج ادمان القمار بسرعة، وبدون الوصول إلى مراحل متقدمة. إليك أشهر هذه العلامات:

  • عدم القدرة على التوقّف: من أشهر العلامات الدالة على مشكلة ادمان القمار هي عدم قدرتك على التوقف عن اللعب حينما يجب عليك هذا. فالعلامة الأبرز عند المقامرين الغير منضبطين هي عدم قدرتهم على التوقف عند استمرار الخسائر، أو انتهاء نقودهم. دوماً يسعون للاستمرار في اللعب بدافع التعويض، الأمر الذي يستنزف المزيد من وقتهم ونقودهم أيضاً.
  • إهمال الواجبات الأخرى: كبشر، لدينا عدة محاور مشتركة في حيواتنا. مثل المحور الاجتماعي ويتمثل في الأصدقاء والعائلة، والمحور العملي ويتمثل في الوظيفة، والمحور الترفيهي ويتمثل في اللعب أو المتعة وهكذا. يمكنك القول بأن هناك مشكلة كبيرة في ادمان القمار إذا شعرت أن القمار كمحور ترفيهي، يغلب على باقي محاور حياتك. يؤدي على سبيل المثال إلى عدم حضورك لمناسبات اجتماعية بعينها، أو غيابك عن قضاء وقت قيّم مع أصدقائك والعائلة. كل هذه العلامات هي مؤشرات على وجود مشكلة لديك وهي ادمان القمار.
  • الرغبة في اللعب طوال الوقت: من الرائع بالطبع أن الكازينوهات اون لاين المختلفة أطلقت مجموعة كبيرة من تطبيقاتها للتحميل عبر الهواتف الذكية. فهذا الأمر يمنحنا إمكانية اللعب دون الحاجة للتواجد في غرفنا أمام الكمبيوتر المكتبي. لكن البعض يذهب بعيداً، ويستمر في لعب العاب الكازينو في كل مكان! حتى وهو متواجد مع آخرين. بالطبع الهدف وراء ذلك يكون ربح وتحقيق أكبر قدر ممكن من النقود، لكنه يفصل صاحبة تدريجياً عن حياته الاجتماعية والأسرية والعملية. وليس أكثر من هذا دليلاً على وجود مشكلة ادمان القمار.
  • اقتراض النقود للمقامرة: في بعض الأحيان يحلو للاعبين اقتراض النقود للمقامرة. وفي الواقع، يعتقد بعض اللاعبين أن المقامرة بنقود الغير أمر أكثر إثارةً. لكن على الجانب الآخر، قد يصل الأمر باللاعب إلى إنهاء مخصصات الشهر بالكامل على العاب القمار، وطلب الاقتراض من أصدقاءه حتى يتمكن من الاستمرار في اللعب! بالطبع هذا مؤشر خطير على وجود مشكلة ادمان القمار.

عرضنا لكم أبرز المؤشرات التي يمكن أن تلقي الضوء على وجود مشكلة ادمان القمار، وفيما يلي، سنحاول تقديم مجموعة من الحلول العملية حتى يتمكن اللاعبون الذين يعانون من مشكلة ادمان القمار من الاستمرار في حياتهم بشكل طبيعي، بعد التخلص من مشكلة ادمان القمار.

حلول مشكلة ادمان القمار (علاج ادمان القمار)

في الواقع، تكمن معظم مشاكلنا في عدم معرفتنا بها بالأساس. غالباً الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة، لا يمكنه الاعتراف وطلب المساعدة في علاج ادمان القمار. ولذا، أول خطوة لحل هذه المشكلة تكمن في الاعتراف بوجود مشكلة بالأساس. راجع المؤشرات التي ذكرناها أعلاه، إذا كان لديك أي مؤشر من هذه المؤشرات فهذا يعني أنك تعاني من المشكلة، وأنك بحاجة للمساعدة في علاج ادمان القمار. ولكن علاج مشاكل الإدمان بشكل عام يتطلب اللجوء لمتخصصين. ولذا، فقد أوردنا فيما يلي مجموعة من المراكز التي يمكن أن تساعدك على علاج ادمان القمار بشكل علمي وفعّال:

مراكز علاج ادمان القمار

  • مؤسسة الهلال الأخضر: مؤسسة تركية، تأسست في العام 1934، ولها تاريخاً طويلاً في علاج حالات الإدمان بشكل عام، وعلاج ادمان القمار بشكل خاص. للمؤسسة فروعاً كثيرة في كل أنحاء تركيا، ما يقرب من 24 فرعاً. يمكنك بالطبع التواصل مع هذه المؤسسة لطلب المساعدة في علاج ادمان القمار.
  • مستشفي الأمل: مستشفي للطب النفسي وعلاج ادمان القمار. مستشفي مصرية تم تأسيسها عام 1999. وتقدّم المستشفي خدماتها في علاج ادمان القمار، ومختلف الأنواع من الإدمان أيضاً للمصريين، وللراغبين في الشرق الأوسط بشكل كامل. تحمل المستشفي كل التراخيص الطبية اللازمة في علاج ادمان القمار.